وتمضي السنون وتنقضي الأيام

وعامٌ رحل  عبر كظلال الأشعة , مرّ كلمح البصر , دونت أمنياتٍ وأخرى تنتظرُ كفاحاً واستمرارية أكثر لتحقق , كان الأفضلها تخرجي من الجامعة,وأسوئها ابتعادي عن التدوين, رغم أني أخذت عهداً أن أدون تفاصيلي أيامي,وأكتب تجارباً أعطتني كهولة في العمر ,
يا أيامي القادمة كوني أجمل.

التعليقات مغلقة.